قسم الزراعة والحيوان

ماذا تعرف عن الحاسة السادسة عند الحيوانات؟

تستطيع الحيوانات التنبؤ بحدوث الكوارث الطبيعية، فهناك ما يعرف بـ الحاسة السادسة عند الحيوانات، إذ إنها تصدر سلوكيات قبل حدوث تلك الكوارث، ولقد سجلت تلك السلوكيات الحيوانية منذ 469 قبل الميلاد، ولكن العلماء لا يعرفون حتى الآن تفسير ذلك، كما أن البعض يعتقد أن تلك الحيوانات أكثر إحساسًا لما يحدث من تغيرات خفية بباطن الأرض، وسوف نتعرف بوضوح على تلك الحاسة في هذا المقال.

 

( الحاسة السادسة عند الحيوانات )

 

تتعرض الحيوانات التي تتواجد في مناطق الزلازل لهزات أرضية شديدة، كما نجد أن الحاسة السادسة عند الحيوانات يمكن الاستدلال عليها من خلال إصدارها لسلوكيات معينة في فترة قصيرة، تكون ما بين وصول الموجات فوق الصوتية والموجات عالية التردد للزلازل، كما تنشأ عند حدوث تغير في الأنظمة الكهرومغناطيسية للأرض.

 

 

كما تشعر تلك الحيوانات بالهزات الأرضية الناتجة عن الزلازل قبل أن يشعر بها الإنسان، ولديها قدرة على اكتشافها قبل انتقال الموجات من الأرض إلى أعلى والتي تنتج عنها فيضانات مدمرة.

 

 

تنبؤ الحيوانات البرية بالكوارث الطبيعية :

تعتبر الحاسة السادسة عند الحيوانات وخاصة الحيوانات البرية قوية للغاية، حيث إنها تهرب لأماكن أخرى لمجرد الشعور بتلك الكوارث، فمثلًا نجد الفيلة تستطيع اكتشاف الهزات الخفيفة والموجات الصوتية ذات التردد المنخفض التي لا يدركها الإنسان، حيث يقوم الليمور وهو نوع من القرود بإصدار صوت عالٍ قبل حدوث تلك الهزات بوقت قليل، ويعاود نشاطه بعد انتهائها.

 

 

 

تنبؤ الأفاعي بالكوارث الطبيعية :

يمكن أن تلاحظ الحاسة السادسة عند الحيوانات وخاصةً الأفاعي، حيث إنها حساسة للاهتزازات الأرضية، مما يجعلها تهجر جحورها وتحاول تحطيم الجدران لتهرب منها.

 

1- تستطيع التنبؤ بالزلازل بعد 120 كم قبل حدوثها بخمسة أيام، وتشعر أيضًا بالإشارات الكهرومغناطيسية منخفضة التردد.

 

2- تمتلك الثعابين القدرة على التنبؤ بالكوارث الطبيعية المتعلقة بالطقس.

 

 

 

تنبؤ الطيور بالكوارث الطبيعية :

1- تترك الطيور أعشاشها عند الشعور باقتراب العواصف، حيث إن ضغط الهواء الزائد الناتج عن تلك العواصف يمكن أن يتسبب في شعورها بالألم.

 

2- يعتقد بعض العلماء بشأن هذا الأمر أنها تستطيع سماع صوت التردد المنخفض الذي يدل على قدوم العاصفة.

 

 

 

تنبؤ الأسماك بالكوارث الطبيعية :

تستطيع الأسماك التنبؤ بالتغيرات الخفيفة في الحركات التي تحدث تحت الماء، كما أنها تسمع الأصوات الضعيفة الناتجة عن الموجات المضغوطة المارة عبر الوسط المائي.

فمثلًا يستطيع سمك السالمون الشعور بالمجال المغناطيسي للأرض ويعتقد العلماء أن لديه رواسب المغنيتيت في رأسه لالتقاط المجال المغناطيسي للأرض، كما تستطيع تلك الأسماك بالتنبؤ بتغيرات الطقس مثل العواصف الشديدة.

 

 

 

وفي نهاية المقال نستطيع أن نقول إن الحاسة السادسة عند الحيوانات هي ميزة تنفرد بها تلك الحيوانات بين الكائنات الحية التي من بينها البشر، كما أن الإنسان على الرغم مما وصل إليه من تقدم إلا أنه لا يزال يعتمد عليها في التنبؤ بتلك الكوارث.

 

 

المصدر : قل ودل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!