قصص واقعية وتراثية

قصة سالم الذي قٌتل صاحبه

قصة سالم .. للدكتور عبدالله الغذامي 

قصة سالم وهو بدوي يعيش في قرية صحراوية وحدث ان استأنس ذئبا تصاحب معه وصار يرعاه ويعتني به حتى ألف احدهما الآخر

وبدأ الناس يتحدثون عن الذئب وصاحبه، وكان الذئب يعيش على أطراف القرية ما جعله مصدر خوف من رعاة الغنم وفي يوم من الأيام جاء رجل من أصحاب الأغنام وقتل الذئب، وشاع الخبر بين الناس وصار حديثاً لهم

وكلما أقبل قاتل الذئب أشاروا إليه وقالوا هذا هو قاتل صاحب سالم، وزاد القول في ذلك حتى بلغ وجع الخبر إلى شغاف سالم ولما اشتد عليه الأمر دخل على قومه وترجاهم بأن يقولوا: هذا هو قاتل الذئب ويكفوا عن قولهم قاتل صاحب سالم وشدد في الرجاء ولكن القوم ظلوا يرددون قولتهم عن قاتل صاحب سالم كلما مر إسم الرجل

فما كان من سالم إلا أن حمل بندقيته وقتل الرجل على مشهد من الناس وقال لهم:

أنتم الذين قتلتموه.

كل ذلك لأن الصحبة غالية ولم يطق سالم صبراً على قاتل صاحبه، ولو كف الناس عن استخدام ذلك التعبير لهانت القضية على سالم ولنسي الأمر، ولكن إصرار الناس على الربط بين سالم والذئب والقاتل والصحبة هي ما أدى إلى مقتل الرجل.

السؤال :

لو كنت مكان سالم … ماذا كنت ستفعل ؟

*هل ستصبر على كلام الناس ؟  .. أم ستتهور كما فعل سالم .. أم أن لديك حلاً آخر ؟ 

ننتظر تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!